خطبة جمعة: مڽلامتکن اومة يڠ دظاليمي

خطبة جمعة
مڽلامتکن اومة يڠ دظاليمي

ٱلۡحَمۡدُ لِلَّهِ ٱلَّذِيٓ أَرۡسَلَ رَسُولَهُۥ بِٱلۡهُدَىٰ وَدِينِ ٱلۡحَقِّ لِيُظۡهِرَهُۥ عَلَى ٱلدِّينِ كُلِّهِۦ وَلَوۡ كَرِهَ ٱلۡمُشۡرِكُونَ. أَشۡهَدُ أَن لَّا إِلَـٰهَ إِلَّا ٱللَّهُ وَحۡدَهُۥ لَا شَرِيكَ لَهُۥ، لَهُ الۡمُلۡكُ وَلَهُ الۡحَمۡدُ وَهُوَ عَلَى كُلِّ شَيۡءٍ قَدِيرٌ. وَأَشۡهَدُ أَنَّ مُحَمَّدًا عَبۡدُهُۥ وَرَسُولُهُۥ، أَرۡسَلَهُ ٱللَّهُ بَشِيرًا وَنَذِيرًا بَيۡنَ يَدَيِ ٱلسَّاعَةِ، فَأَدَّى ٱلۡأَمَانَةَ، وَبَلَّغَ ٱلرِّسَالَةَ، وَنَصَحَ ٱلۡأُمَّةَ، وَجَاهَدَ فِى ٱللَّهِ حَقَّ جِهَادِهِۦ. اللَّهُمَّ صَلِّ وَسَلِّمۡ وَبَارِكۡ عَلَى حَبِيبِنَا وَشَفِيعِنَا وَإِمَامِنَا وَقُدۡوَتِنَا مُحَمَّدٍ، ٱلرَّحۡمَةِ المُهۡدَاةِ وَالنِّعۡمَةِ المُسۡدَاةِ وَعَلَى آلِهِ وَصَحۡبِهِ وَمَنۡ تَبِعَهُۥ وَنَصَرَهُۥ وَوَالَاهُۥ.
أَمَّا بَعۡدُ:
فَيَا عِبَادَ ٱللَّهِ، ٱتَّقُواْ ٱللَّهَ. وَتَزَوَّدُوا فَإِنَّ خَيۡرَ ٱلزَّادِ ٱلتَّقۡوَى، فَقَدۡ فَازَ ٱلۡمُتَّقُونَ.

واهي همبا2 الله، برتقواله کامو کفد الله دڠن مڠيکوت سݢل فرينتهڽ دان منيڠݢلکن سݢل لارڠنڽ. چاريله بکالن، مك سسوڠݢوهڽ سبأيك2 بکالن ايت اداله برتقوى. مك دمي سسوڠݢوهڽ برجاي دان سلامتله اورڠ2 يڠ برتقوى کفد الله.
سيدڠ جمعة يڠ درحماتي الله،
ماريله کيت مندڠر دان ممهامي سروان الله سبحانه وتعالى يڠ دتوجوکن کفد اورڠ2 يڠ برايمان.

وَمَا لَكُمۡ لَا تُقَٰتِلُونَ فِي سَبِيلِ ٱللَّهِ وَٱلۡمُسۡتَضۡعَفِينَ مِنَ ٱلرِّجَالِ وَٱلنِّسَآءِ وَٱلۡوِلۡدَٰنِ ٱلَّذِينَ يَقُولُونَ رَبَّنَآ أَخۡرِجۡنَا مِنۡ هَٰذِهِ ٱلۡقَرۡيَةِ ٱلظَّالِمِ أَهۡلُهَا وَٱجۡعَل لَّنَا مِن لَّدُنكَ وَلِيّٗا وَٱجۡعَل لَّنَا مِن لَّدُنكَ نَصِيرًا ٧٥ [سورة النساء : ٧٥]

(مقصودڽ): دان افکه يڠ مڠهالڠ کامو (مك کامو) تيدق ماهو برفرڠ فد جالن الله (اونتوق منݢقکن اݢام اسلام) دان (اونتوق مڽلامتکن) اورڠ2 يڠ ترتيندس دري قوم للاکي، فرمفوان دان کانق2، يأيت مريك يڠ سلالو (بردعاء دڠن) برکات: “واهي توهن کامي، کلوارکنله کامي دري نݢري (مکة) اين، يڠ فندودوقڽ (قوم کافر مشرك) يڠ ظاليم، دان جاديکنله باݢي کامي دري فيهقمو سئورڠ فميمفين يڠ مڠاول (کسلامتن اݢام کامي)، دان جاديکنله باݢي کامي دري فيهقمو سئورڠ فميمفين يڠ ممبيلا کامي (دري انچامن موسه).”

سبب تورون اية اين فد اولڽ دتوجوکن کفد جنراسي اول يڠ تله برهجرة کمدينة دالم کالڠن مهاجرين دان انصار سفاي مڽلامتکن سودارا2 يڠ برايمان يڠ لمه يڠ ماسيه براد دمکة يڠ تيدق ممفو ملاکوکن هجرة. مريك دظاليمي دان دانيايأي دسان. فارا علماء مڠتاکن:

الۡعِبۡرةُ بِعُمُومِ اللَّفۡظِ لَا بِخُصُوصِ السَّبَبِ.

(مقصودڽ): فڠاجران دامبيل درفد لفظ يڠ عموم، بوکن سبب يڠ خصوص.

القرءان الکريم اداله کتاب فتونجوق دان معجزة يڠ برتروسن سهيڠݢ هاري قيامة. کيت دواجبکن برايمان کفد القرءان الکريم، سروان دان فتونجوق يڠ اد ددالمڽ. کيت مڽقسيکن هاري اين بتاف راميڽ کالڠن اومة اسلام يڠ دتيندس دنݢارا2 يڠ دجاجه اتو نݢارا يڠ دکواسأي اوله ݢولوڠن کفار يڠ برموسه ترهادف اسلام.

اف يڠ برلاکو دفلسطين، يڠ برلاکو دکشمير دان يڠ ترکيني برلاکو داراکن ترهادف قوم روهيڠيا مڽنتوه کيت سموا درفد سروان اية يڠ دباچ ايت. افلاݢي کيت داجر اوله رسول الله صلى الله عليه وسلم بتاف هوبوڠن فرسودارأن يڠ براساسکن کفد ايمان دالم کالڠن اورڠ2 يڠ برايمان ايت:

مَثَلُ الۡمُؤۡمِنِينَ فِى تَوَادِّهِمۡ وَتَرَاحُمِهِمۡ وَتَعَاطُفِهِمۡ مَثَلُ الۡجَسَدِ إِذَا اشۡتَكَى مِنۡهُ عُضۡوٌ تَدَاعَى لَهُ سَائِرُ الۡجَسَدِ بِالسَّهَرِ وَالۡحُمَّى. [ رواه مسلم ]

(مقصودڽ): بنديڠن (هوبڠن فرسودارأن دكالڠن) اورڠ يڠ برايمان ايت دالم ساليڠ منچينتأي، كاسيه سايڠ دان بلس كاسيهن مريك (دانتارا ساتو سام لأين) اداله لقسان اڠڬوت دالم ساتو جسد؛ افبيل ساتو اڠڬوت ساكيت، سلوروه اڠڬوت اكن برجاݢ دان دمم.

هاڽ اڠݢوت يڠ کچيل سهاج ساکيت مڽببکن سموا اڠݢوت اکن دمم دان مراس ساکيتڽ. بݢيتوله بنديڠن هوبوڠن فرسودارأن دالم کالڠن اورڠ2 يڠ برايمان.

دان سبدا رسول الله صلى الله عليه وسلم:
لَا يُؤۡمِنُ أَحَدُكُمۡ حَتَّى يُحِبَّ لِأَخِيهِ مَا يُحَبُّ لِنَفۡسِهِ. [ رواه البخاري ]

(مقصودڽ): تيدق برإيمان سسؤرڠ درفد كامو سهيڠݢ دي كـاسيه كفد سـوداراڽ سبݢيمان كاسيهڽ كفد ديريڽ سنديري.
بتاف هوبوڠن کاسيه سايڠ دالم کالڠن اورڠ2 يڠ برايمان تيدق بوله ممبيارکن سودارا2ڽ دانياي دان دظاليمي، افلاݢي دبونه دان دبلاسه هابيسن2.

اومة اسلام کيني مڠهادفي کادأن يڠ هينا دان ساڠت لمه افبيل نݢارا2 مريك بوکن سهاج الفا منيڠݢلکن شريعة الله، بهکن مريڠنکن کواجيفن جهاد منݢقکن اݢام الله سبحانه وتعالى دان ممبيلا اومة اسلام. بنر امارن خليفة ابو بکر الصديق رضي الله عنه دالم اوچافن فرتامڽ کتيك دلنتيق منجادي خليفة:

مَا تَرَكَ قَومٌ الۡجِهَادُ اِلَّا عَمَّهُمُ اللَّهُ بِالذُّلِّ وَالۡفّسَادِ.

(مقصودڽ): تيدق اد قوم يڠ منيڠݢلکن کواجيفن برجهاد (اونتوق منݢقکن اسلام) ملأينکن الله مڽيبرکن کبوروقکن کأتس قوم ايت.

کيت مڽقسيکن بتاف کهينأن يڠ دعالمي اوله اومة اسلام دان کجاهتن يڠ برلاکو ددالم تانهأير دان مشارکت مريك بوکن سهاج کموندوران فوليتيك، ايكونومي دان كتنترأن، تتافي جوݢ کرونتوهن اخلاق، فنتدبيران دان فڠوروسن يڠ ساڠت مالڠ دان مندوکچيتاکن. فونچاڽ کران منيڠݢلکن اجارن اسلام دان تيدق منݢقکن اجارن اسلام ايت.
نامون الله سبحانه وتعالى تتف ممبوك فينتو توبة کفد اورڠ2 يڠ برايمان دڠن سلواسڽ2. اداله منجادي کواجيفن کفد کيت سموا اونتوق مڠاجق اومة اسلام سلوروهڽ برسيمفاتي دڠن سودارا2 کيت يڠ دظاليمي دان دانياي ايت مڠيکوت کممفوان دان کدودوقکن ماسيڠ2. افبيل کيت تله منونيکن کواجيفن کيت مڠيکوت کممفوان ماسيڠ2، مريك يڠ منونيکن کواجيفن ايت دکچواليکن درفد لعنة الله سبحانه وتعالى.

أَعُوذُ بِٱللَّهِ مِنَ ٱلشَّيۡطَانِ ٱلرَّجِيمِ.
يَٰٓأَيُّهَا ٱلَّذِينَ ءَامَنُواْ ٱصۡبِرُواْ وَصَابِرُواْ وَرَابِطُواْ وَٱتَّقُواْ ٱللَّهَ لَعَلَّكُمۡ تُفۡلِحُونَ ٢٠٠ [سورة آل عمران : ٢٠٠]

(مقصودڽ): واهي اورڠ2 يڠ برايمان، برصبرله کامو (مڠهادفي سݢل کسوکارن دالم مڠرجاکن فرکارا2 يڠ برکبجيکن)، دان قواتکنله کصبارن کامو (لبه درفد کصبارن موسه، دميدان فرجواڠن)، دان برسدياله (دڠن کقواتن فرتاهنن ددائره2 سمفادن) سرت برتقواله کامو کفد الله سفاي کامو برجاي (منچافي کمناڠن).

بَارَكَ ٱللَّهُ لِي وَلَكُمۡ بِٱلۡكِتَابِ وَٱلسُّنَةِ، وَنَفَعَنِي وَإِيَّاكُمۡ بِٱلۡآيَاتِ وَٱلۡحِكۡمَةِ. أَقُولُ قَوۡلِى هَٰذَا وَاَسۡتَغۡفِرُ ٱللَّهَ ٱلۡعَظِيمَ لِي وَلَكُمۡ وَلِسَائِرِ ٱلۡمُسۡلِمِينَ وَٱلۡمُسۡلِمَاتِ إِنَّهُۥ هُوَ ٱلۡغَفُورُ ٱلرَّحِيمُ.

8 محرم 1439 (29/09/2017)

Artikel Berkaitan

JOIN THE DISCUSSION

40 − = thirty two