ملتقى برلماني اسلامي لأجل القدس في عاصمة كوالا لومبور

 ملتقى برلماني اسلامي لأجل القدس في عاصمة كوالا لومبور

كوالا لومبور // عقد البرلمانيون الإسلاميون يوم الأمس في عاصمة كوالا لومبور  ملتقى برلماني لأجل مناقشة قضايا المسلمين في العالم.

ويتضمن ذلك اللقاء الحواري  عددا من النقاشات التي تتناول قضية القدس والأقصى إضافة إلى القضية الفلسطينية.

كما يتضمن النقاش ايضا عرض الطرق و البحث  عن الحلول لتطوير آليات العمل البرلماني والتعاون  حول خدمة القضية الفلسطينية.

وتبادل الاطراف ايضا الحديث حول القضايا الإسلامية في ماليزيا. من ضمنها المشروع البرلماني لتوسيع اختصاصات المحاكم الشرعية في ماليزيا الذي سوف يقدمه هذا المشروع فضيلة النائب الشيخ عبد الهادي اوانج في جلسة برلمانية التى تجري حاليا في البرلمان الماليزي .

وقد حظى هذا المشروع التأييد الواسع من المجتمع الماليزي بكل شرائحه وهو يعكس الوعى المتعاظم لدى ماليزيين بأهمية تطبيق الشريعة الاسلامية لانهاء المشاكل الاجتماعية التى تهدد الاستقرار والطمأنينة و الأمن في البلاد منذ أن تحقق البلاد  استقلاله عام ١٩٥٧ من مستعمرة البريطانية.

وفي الشهر الماضي ، قد كشف فضيلة الشيخ عبد الهادي اوانج  عن الدراسة الميدانية و المعلومات الاستطلاعية التي تفيد بأن ثمة استجابة ايجابية لدي غير المسلمين بهذا المشروع القانوني بعد حصولهم على المعلومات الصحيحة من الجهة المسؤولة

وقد شارك في ذلك اللقاء الحواري  عدد من البرلمانيين الاسلاميين من انحاء العالم الاسلامي.   قد شارك فيه كل من النائب الشيخ عبد الهادي ( ماليزيا) وهو نائب الرئيس للاتحاد العالمي لعلماء المسلمين و النائب خير الدين التاكري (ماليزيا ) و النائب نصرالدين طنطاوي ( ماليزيا) و النائب نيق عبده نعمة ( ماليزيا ) و النائب بشير ( الجزائر) و النائب سيد أبو مسامح (فلسطين ) و النائب ناصر عبد الجواد ( فلسطين ) و غيرهم.

Artikel Berkaitan

JOIN THE DISCUSSION

seventy − = sixty two