الشيخ عبد الهادي اوانج يطالب المجتمع الدولى بالتحرك ومحاسبة المحتل الصهيوني على جريمته الانسانية في الاقصى

 التصريحات الرسمية للحزب الاسلامي الماليزي تجاه الاعتداءات الصهيونية الراهنة  على ” الاقصى”.

مطالبة المجتمع الدولى بالتحرك ومحاسبة المحتل الصهيوني على جريمته الانسانية في الاقصى

بسم الله الرحمن الرحيم

فإن الحزب الإسلامي في ماليزيا يقف صفا واحدا مع كل المنظمات والجمعيات والأحزاب المنصفة , لتنديد العدوان الصهيوني في المسجد الأقصى والاعتداء على أصحابه المعتكفين والمشاركين لعمارته من أهل بيت المقدس وأكناف بيت المقدس الذي بارك الله حوله.

ويدعو أولياء أمور المسلمين حول العالم حكاما وعلماء وقادة للقيام بواجب تحرير القدس, فريضة عظيمة لا يجوزأن يستهان بها . وكفى الخذلان خلال عقود والنسيان فترات طويلة.

ولقد تجاوزت الصهيونية عن الحقوق الصحيحة والعادلة لأهل فلسطين . واستكبرت وضح النهارأمام العالم بمشروعات التهويد الخرافية.

ونادى الحزب الإسلامي في ماليزيا الدول التي تساند الصهيونية لتراجع موقفها بعد بروز الانتهاكات العلنية التي تمس حقوق الديانة والإنسانية والمواطنة ولا تحترمها الصهيونية كسلفها.

ودعا جميع الأطراف حول العالم الصد عن الصهيونية التي نشرت الفساد وأشعلت الاضطرابات السياسية والاقتصادية والاجتماعية.

ودعا الحزب الإسلامي الدول لاسيما الإسلامية والعربية التي قامت  بالاعتراف والتطبيع لهذا الكيان الطغاة لمحاسبة موقفها لكي لا تكون مشاركة معها في الانتهاكات المتتالية.

ويرجوالحزب الإسلامي من الحكومات في العالم الإسلامي مساندة المقاومة التي هي الوسيلة لإنقاذ القدس وأكنافه المحتلة.

وقدم الحزب الإسلامي التحية لموقف أصحاب بيت المقدس وأكنافه الصامدين الذين لا يضرهم من خذلهم , والدعاء لشفاء جرحاهم والقبول لشهدائهم وفك أساراهم.

عبدالهادي أوانج
نائب الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين ورئيس الحزب الإسلامي في ماليزيا
٢٧ رمضان ١٤٣٧

Artikel Berkaitan

JOIN THE DISCUSSION

+ eight = 12